إغلاق
0 عربة التسوق

    سلة الشراء فارغة !

عصير الصبار: فوائد عديدة رائعة

يصنع عصير الصبار من الهلام الموجود في داخل أوراق الصبار الخضراء الطازجة، فما حقيقة فوائد عصير الصبار؟ وهل له من أضرار؟ أهم المعلومات والتفاصيل 

عصير الصبار: فوائد عديدة رائعة

فلنتعرف فيما يأتي على فوائد عصير الصبار المحتملة وبعض المعلومات الهامة الأخرى حول هذا النوع من العصائر الطبيعية:

فوائد عصير الصبار 

إليك قائمة بأهم الفوائد المحتملة لعصير الصبار:

1. محاربة المشاكل الهضمية 

أظهرت بعض الدراسات أن تناول عصير الصبار الطبيعي قد يساعد على مقاومة العديد من الاضطرابات الهضمية وتخفيف حدتها أو علاجها، وذلك بسبب احتوائه على مواد قد تعمل على تليين الفضلات في الأمعاء، الأمر الذي قد يساعد على:

  • علاج الإمساك ومنع تراكم الفضلات في الجهاز الهضمي.
  • تخفيف حدة الأعراض التي قد ترافق بعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل: القرحة، وداء الأمعاء الالتهابي، ومتلازمة القولون العصبي.
  • تنظيف القولون وتخليصه من السموم.

ولكن يجب التنويه إلى أن الدراسات التي تناولت فوائد عصير الصبار في هذا الشأن لا زالت محدودة وغير كافية لتأكيد أو لنفي الفوائد المحتملة المذكورة انفًا.

2. ترطيب الجسم 

يعد عصير الصبار أحد العصائر الطبيعية التي تحتوي على كميات قليلة نسبيًا من السعرات الحرارية.

لذا إذا كنت من الأشخاص الذين لا يحبون الماء كثيرًا، أو إذا كنت ترغب باستبدال بعض المشروبات والعصائر الصناعية الضارة بمشروب لذيذ وقليل السعرات، تستطيع اللجوء لعصير الصبار للحفاظ على رطوبة جسمك وحماية نفسك من الإصابة بالجفاف.

ولكن يجب التنويه إلى وجود العديد من أنواع عصير الصبار التجارية والتي قد تحتوي على كميات كبيرة من السكريات والمواد المضافة، وهذه تحديدًا يفضل تجنبها.

3. تقوية المناعة 

يحتوي عصير الصبار الطبيعي على نسبة جيدة من المعادن والفيتامينات المختلفة، والتي تساعد على تقوية جهاز المناعة، مثل: فيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين هـ، والكالسيوم.

لذا فإن تناول عصير الصبار الطبيعي قد يساعد على تحسين مناعة الجسم، وجعله أكثر قدرة على محاربة الالتهابات والفيروسات والعديد من الأمور الأخرى التي قد ترفع من فرص الإصابة بالأمراض.

4. تحسين صحة الفم والأسنان 

بسبب خصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا، فإن عصير الصبار يدخل في صناعة العديد من المستحضرات الطبية المخصصة للعناية بصحة ونظافة الفم والأسنان.

إذ أظهرت بعض الدراسات أن عصير الصبار قد يساعد على تحسين الصحة الفموية بسبب احتوائه على مركبات قد تساعد على الاتي:

  • محاربة بعض أنواع البكتيريا والجراثيم التي قد تسبب العديد من المشاكل الصحية الفموية، مثل: تسوس الأسنان.
  • مقاومة بعض المشاكل الصحية التي قد تصيب الفم والأسنان، مثل: التقرحات الفموية، والتهاب دواعم السن.

إذا كنت ترغب بالاستفادة من عصير الصبار الطازج لتحسين صحة فمك تستطيع استخدام هذا النوع من العصائر كغسول فم طبيعي.

5. تحسين صحة القلب والشرايين 

أظهرت بعض الدراسات الأولية أن عصير الصبار قد يساعد على تحسين صحة جهاز الدوران، وذلك بسبب احتوائه على مواد طبيعية قد تساعد على:

  • خفض مستويات ضغط الدم المرتفع، لا سيما عند الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • خفض مستويات الكوليسترول السيء.
  • محاربة بعض المشاكل الصحية التي قد تنشأ في القلب أو الشرايين كعرض جانبي ناتج عن استخدام أنواع معينة من الأدوية.

لذا فإن تناول عصير الصبار بانتظام قد يساعد على خفض فرص الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين، وخاصة مرض تصلب الشرايين.

6. تحسين مظهر البشرة 

من الممكن أن يساعد تناول عصير الصبار بانتظام على تحسين مظهر البشرة ومحاربة العديد من مشاكلها، وذلك بسبب قدرته المحتملة على:

  • شد البشرة.
  • تخفيف حب الشباب.
  • قبض المسامات الواسعة والكبيرة.
  • مقاومة علامات شيخوخة البشرة، مثل: التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • تسريع التئام وتعافي الجروح.


7. فوائد أخرى 


قد يكون لعصير الصبار العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:

  • تحسين صحة الشعر.
  • خفض فرص الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان.
  • تنظيم مستويات سكر الدم.
  • خسارة الوزن الزائد.


التقييم:    رديء           ممتاز
انتبه: نص عادي فقط!